مِرْيَاعْ تونس : أحسن وصف لسيف الدين مخلوف وجده النائب مبروك كرشيد

مرياع تونس : سيف مخلوف

هو في تصرفاته اشبه الي المرياع من غيره، يعتقد قطيع الخرفان انه قائدهم وهو يسير امامهم مبتهجا بجثته المكتنزة شحما بعدما تم اخصاؤه من صغره.وارضع حليب الحمير 
يسير القطيع خلفه مصدرا، زهوا ،اصواتا وجلبة ،لكثرة ما وضع في عنقه من اجراس لايقاظ الراعي والكلب اذا ما هاجم الخرفان مهاجم 
ولكن وهو يقود قطيعه لا ينتهي الاً اين يريد الحمار الذي ْْْجْبل علي السير خلفه صغيرا لاعتقاده انه من نسله
ذلك هو سيف مخلوف في المشهد السياسي التونسي فهو يقود قطيعا يهتف بالملح والبترول ويصوره لهم بحيرة عائمة تغذي النخيل الباسق في صحراء تونس وكتب عليها من فوق بترول فرنسا اعتمادا علي الشيخ قوقل  كما فعل منذ شهر 
ويعتقد بعضهم في قوته وخصبه ، ولكن سيكتشفون انه لا أمل في نسله 
هاجمني اخيرا معرضا بي بعد ان وصفت حلفه بحلف الاشرار قائلا  » لو طلب ان ارفع قضية علي اليوسفين لتبرئة السبسي رحمه الله لفعلت  » تماما كما يقول ذباب الحمير الذي يقوده
الباجي ليس في حاجة الي قضية الان هو لدي الله الذي تلتقي لديه الخصوم . ولكن اسيادك ومؤجريك الذين قالوا فيما مضي انه اخطر من داعش يترحمون اليوم عليه مساء صباحا
واليوسفيون ابناء المدرسة الوطنية و بُناتها مع بقية الدساترة هم اقرب في الافكار الي بعضهم البعض منك 
وان وقع الاقتتال بينهم فقد تقاتل الاخوة من قبل وتصالحوا وتناسلوا وعمروا بلدانهم 
رحم الله اليوسفبين والبرقيبين علي السواء وحمى تونس من كل اسود مخصي اثيم