مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي عند قيس سعيد و نجلاء بودن

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء 21 جوان 2022 بقصر قرطاج، السيّد جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي

وأكّد رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، على ضرورة إدخال إصلاحات كبرى مع مراعاة الأبعاد الاجتماعية، مذكرا، في هذا السياق، بأن هناك جملة من الحقوق التي يتمتّع بها الإنسان، كالحق في الصحة والحق في التعليم، لا تخضع لمقاييس الربح والخسارة

وشدّد رئيس الجمهورية، في هذا الإطار، على حرصه على الجوانب الاجتماعية إلى جانب القضايا الاقتصادية والنقدية خاصة بعد عقود الفساد التي مرّت بها تونس، فضلا عن الظروف الدولية والتقلبات المتسارعة في الأعوام الأخيرة

وذكّر رئيس الدولة بأن الذوات البشرية ليست وحدات حسابية بل يجب اعتماد مقاربة شاملة تؤدي إلى إيجاد حلول لكلّ القضايا والمسائل المطروحة

وأشار رئيس الدولة، كذلك، إلى أن الأزمة التي تمرّ بها تونس اليوم تعود أسبابها لا فقط لسوء التصرّف، بلا هي أيضا نتيجة لأسباب متعدّدة أخرى يجب معالجتها وإزالتها حتى تعمل كل المؤسسات، سواء منها العمومية أو الخاصة، في ظروف خالية من التجاوزات

التقت السيدة رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان بالسيد جهاد أزعور، مدير منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي

وقدّمت السيدة نجلاء بودن التمشي الحكومي في مجال الإصلاحات للمدى المتوسط والطويل والإجراءات ذات المدى القصير، مبرزة بالخصوص أهمية البعد التشاركي المعتمد لضمان تملّك الإصلاحات وحسن تنفيذها

واستعرضت في هذا السياق محاور برنامج الاستقرار الاقتصادي والمالي ومضمون الاستراتيجيات القطاعية الجديدة والهادفة إلى تطوير الهيكلة الاقتصادية ودفع المبادرة لخلق مواطن الشغل خاصة لفائدة حاملي الشهادات العليا

كما أشارت السيدة رئيسة الحكومة إلى توفّر المقوّمات لاستقطاب الاستثمار في تونس بعلاقة مع أهمية رأس المال البشري المتاح في تونس ومجمل الإجراءات المعتمدة لتحسين مناخ الأعمال. ويعدّ المنتدى التونسي للاستثمار المبرمج ليومي 23 و24 جوان الجاري فرصة لمزيد التعريف بفرص الاستثمار في تونس

وأكّد السيد جهاد أزعور على متانة علاقات التعاون بين تونس وصندوق النقد الدولي وأهمية المشاورات المتواصلة بين الجانبين