للغباء عنوان…حكومة المشيشي

كشفت بعض المصادر عن وثيقة الإصلاحات الحكومية المطروحة في المفاوضات مع صندوق النقد الدولي وھذه الوثیقة ھي عبارة عن مسودة ّقدمھا وزیر المالیة والاقتصاد خلال اجتماعه بمكونات الحزام السیاسي للحكومة

وتتضمن الوثیقة خمسة محاور كبرى تكمن في المقاربة والمنھجیة والسیاسة المتعلقة بالمیزانیة والسیاسیة المالیة والتصرف والإصلاحات القطاعیة، وتحتوي على 42 نقطة وفي ما یتعلّق بالتحكم في كتلة الأجور في الوظیفة العمومیة، اقترحت الحكومة برنامجا جدیدا للمغادرة الإختیاریة یقوم على قبول الموظف العمومي بالتخلي الطوعي عن وظیفته مقابل حصوله على ُربع ( 25 بالمائة) من الأجر الشھري إلى حین بلوغه ّسن التقاعد. ویحق ”للموظف المغادر“ في ھذه الحالة العمل في القطاع الخاص والمھن الحرة

كما اقترحت الحكومة في الوثیقة المشار إلیھا التسریع في عملیة إعادة توزیع الموظفین داخل الوظیفة العمومیة…هذا المقترح غبي عباء الحكومة وغباء من اقترحها….ابحثوا عن الحلّ عند من ورطكم منذ عشر سنوات في الزيادات وتسوية الوضعيات والترضيات خوفا من فقدان موقعه….ابحثوا عن الحلّ عند من أصبحتم تنادونه شريكا لكم….ألم تلعقوا حذاءه وتقبلوا بكل ما أتاه ألم تشاركوا في الخراب الذي سببه للبلاد بقبولكم لكل عملية لي ذراع …أظنّ أنكم فعلا تبحثون عن خروج الشعب عليكم في قادم الأيام….احذروا فثورة الجياع على الأبواب

سلامة حجازي