صحفيو وكالة تونس افريقيا للأنباء يطالبون المشيشي بالإعتذار

على اثر إعلان الحكومة عن استقالة، كمال بن يونس، من خطّة ممثّل الدّولة في مجلس إدارة وكالة تونس إفريقيا للأنباء، قرّر كلّ من فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والنقابة الاساسية لأعوان وكالة تونس افريقيا للأنباء

– رفع الاعتصام، الذي انطلق فيه أبناء الوكالة منذ 6 افريل 2021
– تعليق الاضراب المقرر ليوم 22 افريل 2021
– تعليق مقاطعة انشطة الحكومة والأحزاب الداعمة لها

وتعبّر الهياكل النقابية بالوكالة عن شكرها لمختلف أبنائها الذين تجندوا للدفاع عن استقلالية مؤسستهم كمرفق إعلام عمومي بعيدا عن كلّ الكيانات السياسية والحزبية

وتتوجه النّقابتان، بعبارات الشّكر، لكلّ الصحفيين والمنظمات ومكونات المجتمع المدني المحلية والدولية والشخصيات الوطنية، لموقفها المبدئي الداعم لاستقلالية المؤسسة واستنكارها الاقتحام الأمني الذي تعرضت له الوكالة من أجل فرض تنصيب حزبي يوم « الثلاثاء الأسود »، 13 أفريل 2021، وتؤكدان أن موظفيها وصحفييها على قلب واحد في الذّود عن استقلالية المؤسسة

وتجدّد النقابة الأساسية وفرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، المطالبة بتنقيح القانون المؤسس لوكالة « وات » الصادر سنة 1961 والتنصيص ضمنه على الاستقلالية الصحفية للوكالة وفق المعايير الدولية

كما يدعوان إلى حوكمة التعيين في منصب الرئيس المدير العام للوكالة وفق المعايير الدولية لوكالات الانباء في الدول الديمقراطية والنأي به نهائيا عن التدخلات والتّأثيرات الحكومية والسياسية والحزبية

وتطالب الهياكل النقابية رئيس الحكومة، هشام مشيشي، المكلف بإدارة وزارة الدّاخلية، بالاعتذار عن اقتحام قوات الامن مقر الوكالة والاعتداء على الصحفيين والعاملين بها ووقف كل التّتبعات القضائية ضد صحفيي وأعوان الوكالة على اثر الشكاوى الكيدية المقدّمة ضدّ حقهم في التعبير

تونس في 19 افريل 2021
فرع النقابة الوطنية للصحفيين بوكالة تونس افريقيا للأنباء
فرع النقابة الاساسية بوكالة تونس افريقيا للأنباء

بــيــــان مشـــتـــرك