سعيدة قراش تكشف خزعبلات المشاشو للتملص من مسؤوليته في جريمة التلاقيح

السيد وزير الداخلية بالنيابة و رئيس الحكومة، سبق و قلت لكم انهم « غارّين بيك » . المراسلات الادارية تعتمد تطبيقة « عليسة » الإلكترونية و في اعلى المراسلة هناك المرجع. التطبيقة تكشف للمرسل من تسلم و اطلع على المراسلة حينا و تمكن من مراقبة السلسلة كاملة. و ارسال المراسلة الورقية هو فقط كداعم للتطبيقة يعني ( الحامل « سوبّور » ) و بالتالي العلم بالمراسلة ثابت و ما عدا ذلك خزعبلات. الظرف مكتوب عليه وزارة الخارجية او حتى الشؤون الدينية لا يغير في الامر شيئا. لا اعتقد بوصفكم و صفتكم كرئيس للادارة العمومية بالدولة التونسية لستم على علم بالتطبيقة. باش إطّيح فيكم عِلّيسة !!! يا فضيحتكم

الاصدقاء الصحافييون أسألوا معارفكم في الوزارات سيشرحون لكم الامر