رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي يستقبل محافظ البنك المركزي السابق توفيق بكار

قدم محافظ البنك المركزي التونسي الاسبق توفيق بكار، للمكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي، تقييمه للوضع الاقتصادي والمالي في تونس، وكذلك رؤيته لأهم الأولويات المطروحة على الحكومة القادمة
وقال توفيق بكار، في تصريح إعلامي عقب لقائه مساء الأربعاء بهشام المشيشي، إنه اكد ضرورة الإسراع في وضع إجراءات على المدى القصير لمجابهة تأثيرات فيروس كورونا على الوضع الاجتماعي والاقتصادي للبلاد

واقترح بكار على رئيس الحكومة المكلف، التفكير في كيفية الانتفاع من التطورات العالمية الراهنة بعد أزمة كورونا، لا سيما منها توجه بعض البلدان نحو إعادة انتصاب مؤسساتها وصناعتها
وعلى المدى المتوسط، أكد توفيق بكار، على الرجوع إلى الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والطرق الكفيلة بتنشيط المسار التنموي والتحكم في مستوى التداين، معتبرا أن التداين يمثل خطرا على البلاد إذا لم يقابله نسق تنموي

وأبرز أنه اقترح على المشيشي حلولا على المستوى المتوسط ابرزها الرجوع للاصلاحات لضمان عودة المسار التنموي لمستوياته السابقة وخاصة التحكم في ظاهرة التداين لأنها ظاهرة تحد من الاستقلالية وتحقيق الثروة وتطور نسق النمو معتبرا أن المديونية اصبحت خطرا على تونس

وثمّن تكليف رئيس الجمهورية قيس سعيد شخصية من الإدارة لتشكيل الحكومة، معتبرا أن هذا الإجراء هو لفتة إلى الإدارة التونسية، ومن شأنه أن يرفع من أدائها ومعنوياتها