حركة « عازمون » تعبر عن رفضها للقانون الانتخابي الجديد وتدعو الى اجراء انتخابات رئاسية مبكرة

إن حركة عازمون ،المجتمعة اليوم 19 سبتمبر 2022 بعد اطلاعها على القانون الانتخابي الجديد وبعد دراسته ونقاشه، تتوجه إلى الرأي العام بالبيان التالي

1- ترفض حركة عازمون هذا القانون لأنه يمثل بوضوح خطوة حاسمة في خطة السيد قيس سعيد الرامية إلى خدمة مشروعه الشخصي وضرب الطموحات الديمقراطية والتنموية للشعب التونسي، ويمسّ بوحدته واستقراره الاجتماعي بما قد يٌثيره من نعرات عشائرية وجهوية، وضرب لتمثيلية المرأة والشباب والقوى الحزبية والسياسية،

2- تُحذّر من خطورة الوضع وجدية التهديدات التي باتت تتربص بالوطن وتثقل كاهل مختلف الفئات الإجتماعية في معيشتها ومصادر رزقها وأمنها وسيادة وطنها، جراء تواصل السياسة العشوائية للرئيس قيس سعيد،
ولكلّ ذلك فإن الحركة تدعو الى

التعجيل بالدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة باعتبارها الحل الديمقراطي الأنجع للخروج من الازمة الشاملة والمركبة التي تعيشها تونس

تدعو كل التونسيين/ات عبر القوى الحية المؤمنة بتونس المدنية والديمقراطية المزدهرة إلى تتسيق الجهود من أجل تحقيق هذا المطلب

عاشت تونس دولة مدنية ديمقراطية حرة