يوم تحسيسي لعرض ﺧﺼﺎﺋﺺ ﻭﺃﻫﺪﺍﻑ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟمنظومة ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗية ﺍﻟﺨﺎصة بمتابعة وتقييم وتنفيذ المشاريع العمومية

journée de sensibilisation tunisieانتظم صباح اليوم بتونس العاصمة يوم تحسيسي خصص لعرض ﺧﺼﺎﺋﺺ ﻭﺃﻫﺪﺍﻑ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟمنظومة ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗية ﺍﻟﺨﺎصة بمتابعة وتقييم وتنفيذ المشاريع العمومية أعده فريق عمل برئاسة الحكومة بالتعاون مع المعهد الوطني للإعلامية ويرمي الى تكريس الحوكمة الرشيدة للمشاريع والبرامج العمومية وضمان حسن التخطيط والتصرف والمراقبة والمتابعة المالية لها

واثث مداخلات هذا اليوم التحسيسي، الذي شهد حضورا مكثفا من الوزارات والمؤسسات والمنشآت العمومية المعنية، كل من منسق فريق العمل المكلف بإعداد المنظومة الإعلامية لمتابعة ﻭﺗﻘﻴﻴﻢ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ السيد ﺑﺪﺭ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺒﺮﺍﻳﻜﻲ والمدير العام للمركز الوطني للإعلامية السيد عبدالرزاق جماعي ومديرة المشاريع بالمركز الوطني للإعلامية السيدة مليكة زناتي ومنسقة البرنامج الكاتبة العامة للمركز السيدة صفية الزبيدي ورئيسة الهيئة العامة لإدارة ميزانية الدولة السيدة فوزية سعيد وممثل عن وزارة التكوين المهني والتشغيل

وأوضح منسق فريق العمل المكلف بإعداد المنظومة الإعلامية ﺃﻥ ﻓﻜﺮﺓ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ المعلوماتي الجديد ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ السنة ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ وبدأ الاشتغال عليها عمليا بعدالإعلان عن بعث فريق للمتابعة الميدانية للمشاريع العمومية أثناء زيارة رئيس الحكومة إلى ولاية مدنين الشهر الماضي، مبرزا أن المشاريع العمومية المعطلة تتراوح بين 10 و15 بالمائة ﻣﻮﻓﻰ ﺳﻨﺔ 2013 وأن هذه النسب تختلف من ولاية إلى أخرى ولأسباب متعددة وحسب طبيعة المشاريع

من جهته، قالﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺯﺍﻕ ﺟﻤﺎﻋﻲإن الهدف الأساسي من توفير هذه المنظومة المعلوماتية ﻫﻮ ضمان حسن إدارة ومتابعة المشاريع والبرامج العمومية واستحثاث نسق إنجازها ومتابعة المتعثرة منها،مؤكدا أهمية مشروع تعميم استغلال نظام المتابعة وتقييم وتنفيذ المشاريع العمومية بواسطة نظام معلوماتي موحد تتوفر به ضمانات السلامة المعلوماتية، كما توفر كلالمؤشرات والبيانات الرسمية والدقيقة التي تخدم منظومة المشاريع العمومية وتضمن حسن التصرف فيها حسب الاختصاصات والوزارات والمنشآت

وتتمثل مميزات منظومة متابعة وتقييم تنفيذ المشاريع العمومية في عدة نقاط أبرزها التعهد بجميع الجوانب الخاصة بالمشروع والتي تشمل طلبات العروض والمتابعة المالية ومتابعة الإنجاز ومختلف المسائل التنظيمية عبر قاعدة بيانات موحدة بالنسبة لجميع المشاريع العمومية، والتي ستمكن من الحصول على المؤشرات الإحصائية بشكل أفقي ومفصل حول جميع المشاريع والبرامج، وهي بيانات مرجعية موحدة تمكن من توحيد عمليات الترميز واستخدام المعايير الموحدة لكافة المستخدمين وتكرس مبدأ متابعة أداءالمشاريع

كما للمنظومة جملة من الخصائص الوظيفية تشمل إدخال بيانات المشاريع والبرامج وتخطيطها ومتابعتها وتقييمها باعتماد مؤشرات الأداء والأهداف المرسومة، كما ستمكن المنظومة من رصد المشاريع والبرامج التنموية بما يساعد المسؤولين عل أخذ القرار المناسب في إبانه

كما تناول المشرفون على إعداد هذه المنظومة عددا من التوصيات أهمها تعليق الشراءات المتصلة بمنظومة مماثلة والانطلاق في استغلال المنظومة لدى بقية الوزارات ودعوة المؤسسات والمنشآت الراجعة بالنظر للوزارات للإنخراط في هذه المنظومة الوطنية وإدماج المنظومة الحالية مع بقية المنظومات الوطنية ذات العلاقة
وتشير ورقة العمل حول هذه المنظومة الجدية الخاصة بمتابعة المشاريع والبرامج العمومية إلى إمكانية تطوير النظام المعلوماتي وتحيينه مستقبلا وإمكانية انجاز نسخ محدثة لتبادل المعلومات مع باقي المنظومات الوطنية وكذلك إمكانية إضافة خرائط بيانية للمشاريع باستخدام وحدة نظم المعلومات الجغرافية، ويبقى النظام منفتحا على أي تطوير جديد وفقا للحاجيات المستقبلية للمستخدمين

علما وان فريقا من المركز الوطني للاعلامية قام على هامش اليوم التحسيسي بتقديم عرض تجريبي حول نظام المتابعة لكافة المشاركين

الجمهورية التونسية
رئاسة الحكومة
مصالح المستشار الإعلامي

تونس فـي: 24 أفريل 2014