شكوى بالحكومة المؤقتة ووزارة العدل

Tahar Ben Hassine , militant politique et patron de la chaine « Al-7iwar Attounoussi » comparait ce lundi 9 septembre devant le juge d’instruction avec pour motif « incitation à la désobéissance civile ».
Une lettre adressée au procureur de la République du tribunal de première instance de Tunis circule sur les réseaux sociaux pour dénoncer le harcèlement par le gouvernement provisoire islamiste illégitime et chancelant contre les médias .

Le signataire de la lettre demande à être jugé avec si Tahar Ben Hassine

Voici le texte en arabe

Chacun ajoute son nom en bas de la lettre en guise de soutien

لسيّد وكيل الجمهمرية بالمحكمة الابتدائية بتونسI
دام عدله

الموضوع : شكوى بالحكومة المؤقتة ووزارة العدل .

وحيث أنّ محكمتكم الموقّرة قد أذنت بفتح تحقيق مع المناضل الوطني السيّد الطّاهر بن حسين صاحب قناة الحوار التّونسي بتهمة التآمر على أمن الدّولة ومحاولة قلب نظام الحكم ، وحيث أنّ مضمون الدعوى جاء على خلفية دعوته المواطنين إلى عدم التعامل مع حكومة غير شرعية برفض دفع فواتير الماء والكهرباء والغاز ، وحيث أنّ ما جاء على لسان السيد الطّاهر بن حسين لا يمسّ بأمن الدّولة وليس فيه أيّ تحريض على ارتكاب أيّ شكل من أشكال العنف ضدّ الأفراد أو المجموعة الوطنية ، وحيث أنّ المتّهم لم يكن أوّل الدّاعين إلى عصيان نظام الحكم الحالي برفض دفع معاليم الجباية والماء والكهرباء والغاز ، وحيث أعترف لكم أنّي دعوت جيراني في مناسبتين سنة 2008 وسنة 2012 نفس الدّعوة رفضا منّي لاستنزافنا مادّيا بعد التّرفيع المفرط في الأدءات والأسعار بما أثقل كاهلنا ، لكنّ عدم امتلاكي شهرة نضالية تضاهي تلك التي عرفنا بها السيّد الطاهر بن حسين حال دون انتشار دعوتنا ،وحيث أنّ نفس التّهمة تنسحب عليّ وعلى كلّ المؤيّدين لهذه الدّعوة ، فالرّجاء من عدالة الجناب محاكمتي مع الطّاهر بن حسين ،

وحيث أنّه لا سند قانوني يبرّر استغلال النّاس عن طريق مؤسّسات الدّولة ، ولا شرعية لحكومة منتهية الصّلوحية القانونية
فإنّه من المتّجه اعتبار هذه التّهمة باطلة من أساسها وتدخّلا في حرّية الرّأي ، وقمعا للصّحفيين والسّياسيين.