فصائل المعارضة السورية المسلحة تُمْهل 48 ساعة لإنقاذ ما تبقى من وقف إطلاق النار

قالت جماعات المعارضة المسلحة الرئيسية في سوريا إنها لن تلتزم بوقف إطلاق النار إلا في حال توقف الجيش السوري عن هجماته على مواقعها في ضواحي دمشق في غضون 48 ساعة

اعتبرت فصائل المعارضة السورية المسلحة، الأحد، أن اتفاق وقف الأعمال العدائية بحكم المنهار تماما، وأمهلت الفصائل الأطراف الراعية للاتفاق مهلة 48 ساعة لإنقاذ ما تبقى من terroriste syrienالاتفاق

وأفاد بيان صادر عن الجيش السوري الحر، وقعه 39 فصيلا عسكريا، أن الفصائل قررت اعتبار اتفاق وقف الأعمال العدائية بحكم المنهار تماما وستتخذ الفصائل المسلحة كل الإجراءات الممكنة وسترد بكل الوسائل المشروعة للدفاع عن أهلها وفي جميع الجبهات إلى حين الوقف الكامل لعدوان النظام المجرم على جميع المناطق المحررة وخصوصا مدينة داريا ورجوع نظام الأسد وحلفائه إلى مواقعهم قبل بدء الحملة في 14 مايو 2016

وأضاف البيان أن الفصائل قررت أيضا إمهال الأطراف الراعية لاتفاق وقف الأعمال العدائية مدة 48 ساعة لإنقاذ ما تبقى من هذا الاتفاق، وإلزام نظام الأسد المجرم وحلفائه، بالوقف الكامل والفوري للهجمة الوحشية التي يقوم بها على مدينة داريا ومناطق الغوطة الشرقية

من جانبه، قال رياض حجاب، المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية في محادثات جنيف، إن العمليات العدائية التي يشنها النظام، ستدفع للجوء عشرات آلاف السوريين لدول الجوار والتوجه إلى البحار بحثا عن ملاذ آمن لهم »، وأضاف: كيف يمكن أن نقتنع بدور موسكو كراع للعملية السياسية، ومقاتلاتها ترتكب المجازر بحق الشعب السوري

المصدر: س.ن.ن