« مهدي جمعة – مانويل فالس : لقاء « ودي وبناء

manel waills jmaa tunisie france

جمعة : علاقتنا مبنية على التعاون وليس «الاعانة» …. ، ونتطلع الى عودة قوية للسياح الفرنسيين

فالس: من مصلحة فرنسا وأوروبا  دعم الثورة التونسية 

التقى  رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة صباح اليوم الاثنين 28 افريل الوزير الاول الفرنسي السيد مانويل فالس بقصر ماتينيون ، و قد مثل اللقاء فرصة بين  خلالها العلاقة «الحيوية»  التي تجمع فرنسا بتونس .

ومن جهته اعتبر رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة اللقاء الذي جمعه بنظيره الفرنسي ب «  الودي والبناء » موكدا على « وجود تصميم من كلا الطرفين على مزيد دعم الروابط المشتركة »

وعن التهديدات الامنية التي تعيشها البلاد اكد السيد مهدي جمعة على اهمية  العمل المشترك بين تونس وفرنسا لمواجهة هذا الخطر 

كما  بين  رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة على اثر لقائه الوزير الاول الفرنسي رغبة فرنسا في انجاح التجربة التونسية وذلك في اطار مقاربة تقوم على التعاون وليس «الاعانة ».

وقد اشار رئيس الحكومة الى تعهد الجانب الفرنسي بالعمل على عودة توافد السياح الفرنسيين الى النسب المسجلة في سنة 2010 وما قبلها.

وأفاد الوزير الاول الفرنسي انه تم التطرق الى مجموعة من المسائل الاقتصادية الى جانب قطاع السياحة والبرامج في المجال الامني معلنا عن «ان التعاون الثنائي سيتدعم في كل المجالات »

واشار فالس ان « الثورة التونسية ستبقى في الاذهان ومن مصلحة فرنسا وكل اوروبا دعمها »مضيفا «ان شباب تونس الدولة الفتية سيصنع غدا افضل »