قايد السبسي يدشّن معرض « حنبعل في قرطاج » بحضور وزير الخارجية الإيطالي

يؤدي السيد باولو جانتيلوني وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، زيارة عمل إلى تونس يوم الاثنين 9 ماي 2016 على رأس وفد هام من رجال الأعمال وأصحابtunisie italie المؤسسات، للمشاركة في منتدى الأعمال التونسي الايطالي الذي سينعقد بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية. ويلتقي وزير الخارجية الإيطالي بهذه المناسبة بكل من السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة والسيد خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية، كما يعقد لقاءات عمل مع عدد من كبار المسؤولين التونسيين لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي والتشاور بخصوص القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك
وتمثل هذه الزيارة التي تأتي في إطار يوم الشراكة بين تونس وإيطاليا تجسيدا لإرادة البلدين في مزيد دفع العلاقات الثنائية في مختلف المجالات والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية. ويعكس تنظيم منتدى الأعمال التونسي الإيطالي الذي سيفتتح أشغاله السيد رئيس الحكومة وتشارك فيه أكثر من 300 مؤسسة، حرص البلدين على مزيد النهوض بالتعاون الاقتصادي وتطوير التبادل التجاري ودعم آفاق الشراكة والاستثمار

عند رئيس الجمهورية

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الاثنين 09 ماي 2016 بقصر قرطاج وزير الخارجية الإيطالي باولو جانتيلوني بحضور وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي
وتناول اللقاء سبل تطوير العلاقات التونسية الإيطالية والآفاق التي سيفتحها منتدى الشراكة التونسي الإيطالي بتونس في تطوير الاقتصاد التونسي وإدماج الشباب في سوق الشغل خاصة مع مشاركة وفد هام من رجال الأعمال والمستثمرين الإيطاليين
وتمّ كذلك التطرّق إلى الوضع في ليبيا والذي تُليه تونس وإيطاليا اهتماما خاصا مع التأكيد على ضرورة دعم حكومة الوفاق الليبية في مجهودها لإرساء مؤسسات الدولة الليبية
وتولى وزير الخارجية الإيطالي إثر اللقاء زيارة معرض « حنبعل في قرطاج » الذي تنظمه الدائرة الثقافية برئاسة الجمهورية بالتعاون مع الدولة الإيطالية مبرزا أن مثل هذه الأنشطة هي دلالة على متانة العلاقات بين البلدين والإرادة القوية لمزيد تعزيز العلاقات بينهما في مختلف المجالات

لقاءات قرطاجhannibal de retour à carthage

نظّمت الدائرة الثقافية برئاسة الجمهورية اليوم الاثنين 09 ماي 2016 بقصر قرطاج معرض « حنبعل في قرطاج » الذي يندرج في إطار الدورة الثانية من « لقاءات قرطاج » لتكريم أحد أهم الرموز الوطنية القائد الفذ والرجل السياسي المبدع في مجالات التخطيط العسكري والاستراتيجي، حنبعل
ومثّل تمثال حنبعل الذي يعود نحته إلى القرن السادس عشر والمتواجد بقصر الكويرينال مقرّ رئاسة الجمهورية الإيطالية، أحد أهم مكونات هذا المعرض الذي تلته ندوة فكرية ونقاش تولى خلاله كلّ من حسن فنطر ولطفي الرحموني وعبد العزيز بالخوجة ابراز تاريخ وخصال هذا القائد القرطاجنّي العظيم
وتمّ افتتاح المعرض الذي أنجز بالتعاون بين الرئاستين التونسية والإيطالية بحضور كل من وزير التربية ناجي جلول، وزيرة الثقافة سنية مبارك، وعدد من السفراء المعتمدين بتونس وجامعيين وشخصيات ثقافية وتلاميذ من معاهد كافة ولايات الجمهورية

عند وزير الشؤون الخارجيةstatue hannibal

مثل واقع العلاقات التونسية الإيطالية وآفاق تطويرها في كل المجالات إضافة إلى الوضع في ليبيا والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك أهم محاور اللقاء الذي جمع صباح اليوم الاثنين 9 ماي 2016 وزير الشؤون الخارجية السيد خميس الجهيناوي بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي باولو جانتلوني
وأشاد السيد الوزير خلال اللقاء بعراقة العلاقات التونسية والايطالية وتميزها مثمنا المساعدات الهامة ما انفكت تقدمها إيطاليا لتونس في كل المجالات، ودعمها لمسار الانتقال الديمقراطي في بلادنا. وأكد على أهمية انعقاد منتدى الشراكة التونسي الايطالي الذي يشارك فيه وفد هام من رجال الأعمال والمستثمرين الايطاليين، بما من شأنه إعطاء مزيد من الدفع لجهود تونس لتطوير اقتصادها ورفع نسبة النمو للتقليص من حدة البطالة وإدماج الشباب في سوق الشغل
وجدد وزير الشؤون الخارجية إصرار تونس على المضي قدما في المسار الديمقراطي الذي تتبعه منذ ثورة الحرية والكرامة مؤكدا تطلعها إلى مزيد دعم الدول الصديقة ومنها إيطاليا التي تعد ثاني شريك اقتصادي لبلادنا. من جهته أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالي باولو جانتلوني أن أمن تونس واستقرارها ونجاحها في مواجهة الرهانات السياسية والإقتصادية أمر حيوي بالنسبة لبلاده التي تعي جيدا حجم التحديات التي تواجهها بلادنا
وأكد أن حجم المبادلات التونسية الايطالية والحضور الهام للمؤسسات الايطالية والمستثمرين الايطاليين في تونس يعطي انطباعا إيجابيا عن مناخ الاستثمار الجيد في تونس ، مشيرا إلى أن انعقاد منتدى الأعمال التونسي الايطالي سيكون مناسبة هامة للتعرف على إمكانيات الاستثمار في تونس
وبالإضافة إلى العلاقات الثنائية التونسية الايطالية تطرق الوزيران إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وخاصة الوضع في ليبيا. وسجل الجانبان تطابق وجهات النظر بخصوص دعم حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج وشددا على ضرورة دعم وحدة الأراضي الليبية وتوفير الأمن والاستقرار لكل أبنائها
وأكد السيد خميس الجهيناوي في هذا الصدد حرص تونس على إنجاح المسار السياسي في ليبيا ودعمها لحكومة الوفاق الوطني وذكّر بالزيارة التي أداها رئيس الحكومة السيد الحبيب الصيد يوم الجمعة الماضي إلى طرابلس مبرزا أنها تتنزل في إطار مساعي تونس لدعم ليبيا والتي تجسدت بالخصوص في أهمها في احتضان اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا يوم 22 مارس 2016 بمشاركة عدد من المنظمات الإقليمية والدولية
وفي سياق متصل أكد الوزير الايطالي أنه سيتم يوم 16 ماي القادم عقد اجتماع هام للدول المعنية بالشأن الليبي بالعاصمة النمساوية فيينا