تونس سائرة نحوالمساواة بين الجنسين في الإرث طال الزمن أو قصر

كتبت اليوم الشاعرة والجامعية آمال موسى النص أسفله على صفحتها الفايسبوك

آمال موسى

آمال موسى

مع احترامي للسيّدة الفاضلة النائبة يمينة الزغلامي، فإن مخاوفها من مبادرة أحد النواب حول تقديم مشروع قانون المساواة بين الجنسين في الإرث، ضعيفة من حيث المستندات . فالمسألة مبدئية وتونس سائرة نحو هذا القانون طال الزمن أو قصر. الأمور المبدئية هي فوق السياق سيدتي المحترمة
بل يا سيدتي هذه المسألة من أيسر المسائل ولا بد من التفكير في حقوق المرأة الأرملة التي تجد نفسها بعد الدعم والحب والأمومة لا حق لها سوى السدس . بمعنى آخر فارغة اليدين إلا من رحمها الله
إن علاقة القوانين ذات الصلة بأحكام الميراث بالتشريع الإسلامي تستحق المراجعة

وأضافت الدكتورة، بعد حين و إثر بعض التعاليق، ما يلي

يبدو لي أن مناقشة قضية المساواة بين الجنسين بمثابة الشجرة التي غطت غابة أحكام الميراث في الدستور
من جهتي هذا ما يعنيني: القضية في شموليتها وأعد نساء بلادي أني لن أدخر جهدا للنضال في هذا المضمار وذلك بما أستطيعه من الكتابة مقالات وبحوث