القوات الجوية للمشير خليفة حفتر تؤكد استهداف طائرة شحن عسكرية تركية

أعلنت القيادة العامة استهدافها طائرة شحن عسكرية من طراز ” إل يوشن ” في الكلية الجوية مصراتة قادمة من تركيا وعلى متنها ذخائر وأسلحة لدعم : المليشيات الإرهابية
وقالت القيادة – بحسب ماذكرت صحيقة المرصد الإلكترونية – أن الاستهداف لهذه الطائرة تم بصاروخ واحد فقط وبدقة عالية، وذلك مراعاة لمبادئ القانون الدولي الانساني

وأكد البيان أن التقييم النهائي للقصف انتهى بتدمير الطائرة دون إي أضرار جانبية في المباني والآليات والأفراد وحذرت القيادة العامة دولاً أجنبية لم تسمها من دعم ” المليشيات ” بالأسلحة والذخائر والمعدات
ولم يصدر عن حكومة الوفاق أو المجلس الرئاسي أو حتى عن الجانب التركي أي تعليق، سوى أن لواء الصمود بقيادة المعاقب دولياً صلاح بادي قد تعهد على لسان الناطق باسمه بـ ” برد قاسٍ ”
من جانبها، قالت غرفة عمليات القوات الجوية الرئيسية التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة ان طائرات سلاح الجو الليبي استهدفت طائرة نقل كانت محملة بالذخائر والعتاد في مطار مصراتة العسكري وتم تدميرها بالكامل إضافة لثلاثة ضربات أخرى تمت بالتزامن في ذات الموقع
وأكد آمر غرفة عمليات القوات الجوية اللواء محمد منفور بوقت مبكر من صباح الثلاثاء استهداف الغارات الثلاثة الأخرى محطتي رادار « ب14″ و »ب12 » للدفاع الجوي مؤكدة بأن نسبة نجاح العملية كانت 100% أما الأضرار الجانبية كانت 0 بالمائة
وختم المنفور قائلاً – للمرصد – : بهذة المناسبة تنبة الغرفة المدنيين والأجانب بالابتعاد عن التجمعات المليشياوية الارهابية لأنها ستكون أهدافا للسلاح الجوي الليبي
وفي ذات الشأن، قال آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية بالقيادة العامة اللواء المبروك الغزوي إن استهداف الطائرة التركية تأتي ثأراً للطفل مهاب « أبوفرنة » الذي قتل الأتراك والده أمامه بعد قصفهم شاحنته المدنية بصاروخ من طائرتهم المسيرة جنوب سرت و نجا ه بأعجوبة، مؤكدًا الاستمرار في استهداف العدو التركي حتى يخرج من أرضنا وبلادنا مهما كلف الثمن

الكشف عن تحويلات مالية لشراء أسلحة تركية لمليشيات الوفاق‎

 كشف رئيس لجنة السيولة في مصرف ليبيا المركزي البيضاء رمزي أغا، عن آليات صرف وتحويل أموال لشراء الأسلحة التركية لصالح مليشيات حكومة الوفاق
وقال آغا، أن جزءاً من العمليات التي تمت لصالح الحكومة التركية وبغرض شراء أسلحة من ضمنها طائرات مسيرة بدون طيار ”درون“ ومدرعات، تمت عبر اعتمادين فتحهما مصرف ليبيا المركزي فرع طرابلس
آغا بين أن الاعتماد الأول صدر من حساب وزارة الداخلية بقيمة 22 مليون يورو بالسعر الرسمي، لصالح محل لبيع مجوهرات يملكه ليبي في إسطنبول، والاعتماد تم فتحه من خلال بنك يوباي روما بإيطاليا بغرض استيراد طائرات درون
وأشار إلى أن الاعتماد الثاني صدر من حساب وزارة الصحة بقيمة 20 مليون يورو بالسعر الرسمي لصالح شركة سياحية في إسطنبول يملكها ليبي من خلال بنك يوباي روما بهدف استيراد أسلحة وذخائر ومضادات للطائرات المسيرة

ولفت إلى أن مصرف ليبيا الخارجي يملك  67بالمائة من هذه الاعتمادات المشبوهة، باعتبارها تحايلاً على قرارات مجلس الأمن بخصوص حظر التسلح ‎  ‎
يذكر أن تركيا زودت وبشكل معلن مليشيات حكومة الوفاق بأسلحة متنوعة من ضمنها طائرات درون ومدرعات قتالية ووسائل دفاع جوي في خرق واضح للحظر الدولي على ليبيا المفروض من مجلس الأمن منذ عام 2011

وكالة الأنباء الليبية