اتفاقية « تَحفِيظِ القرآن » في المدارس في الصيف تَسقُطُ في خَبرِكان

أرسل السيد ناجي جلول وزير التربية المنشور أسفله المؤرخ في 26 أفريل 2016 إلى مديري المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية موضوعه :الأيام المفتوحة للمراجعة والتدارك mensongeوالدعم والنشاط الثقافي الصيفي بالمؤسسات التربوية
بالإطلاع على المنشور نلاحظ
أولا: أن الوزير لا يذكر تحفيظ القرآن لا من قريب ولا من بعيد وإنما يتحدث عن المراجعة والتدارك والدعم والنشاط الثقافي
ثانيا:أن هذا العمل تطوعي أي بدون مقابل
ثالثا: أن المؤطرين يجب أن يكونوا من الإطار التربوي دون غيرهم
رابعا:أن أوقات هذه الأنشطة الصيفية مراقبة

وإذا تمعّنا جيدا فإن هذه الأنشطة المحتملة،والقرآنية منها خاصة، ستبقى حِبرًا على ورقً لِعلْمِنا جيّدا أن التطَوّعَ ليس من قِيمِ تُجّار الدين
وهكذا فإن اتفاقية وزارة التربية ووزارة الشؤون الدينية حول « تحفيظ القرآن » تسقط في الماء  وتذهب  « بذكاء جَلُّولِيِِّ »  و « غباء خليلي »  في خبر كان

ss