اتفاقية تمويل مشروع الخطة التونسية لإصلاح قطاع الطاقة

transport-énergie-tunisie-italie-europe

مبادرة لدعم التوجهات المستقبلية الكبرى للقطاع

وزير الصناعة ياتقي ممثل صندوق اوبيك للتنمية

أمام التحديات الكبرى التي يشهدها قطاع الطاقة في تونس والمساعي التي تبذلها الحكومة الحالية لإصلاح القطاع ولمواجهة عجز الميزان الطاقي، تمّ مؤخرا امضاء اتفاقية لتمويل مشروع الخطة التونسية لإصلاح قطاع الطاقة « TUNISIAN ENERGY REFORM PLAN »  بمبلغ يقدر بحوالي 3.83 مليون دولار في شكل هبة من طرف صندوق دعم المرحلة الانتقالية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بدعم صندوق الأوبيك للتنمية الدولية.

 ويهدف هذا المشروع إلى جعل قطاع الطاقة مواكبا للإصلاحات مع الأخذ بعين الاعتبار السياسات والبرامج الحالية والمستقبلية والتوجهات العامة للقطاع خاصة أمام التحديات الكبرى التي تواجهه.

وستوجه هذه الهبة إلى تمويل دراسات إستراتجية ستمكن من تحديد رؤية واضحة المعالم للتوجهات المستقبلية لقطاع الطاقة حيث يضم المشروع أغلب المتدخلين العموميين في هذا المجال على غرار الإدارة العامة للطاقة والوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة والمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية والشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة التونسية لصناعات التكرير والشركة الوطنية لتوزيع البترول (عجيل)  وذلك تحت اشراف وزارة الصناعة والطاقة والمناجم.

وبهذه المناسبة، التقى السيد كمال بالناصر وزير الصناعة والطاقة والمناجم السيد محمود خان ممثل صندوق الاوبيك للتنمية الدولية مساء الأربعاء 02 أفريل 2014 حيث عبر له عن امتنانه لما يبذله صندوق الأوبيك للتنمية من مجهودات لدعم الإقتصاد التونسي خاصة في ما يتعلق بقطاع الطاقة.

كما أعرب الوزير عن أمله في مواصلة دعم الصندوق لبلادنا خاصة في ظل ما تشهده من عجز طاقي مرجح للتفاقم في قادم السنوات.

 ومن جهته، عبر السيد محمود خان عن استعداد صندوق أوبيك للنظر في امكانيات تمويل المشاريع الطاقية الكبرى المزمع إنجازها في تونس مؤكدا مساهمة الصندوق في جملة من المشاريع المنجزة مؤخرا على غرار المحطة الكهربائية بسوسة بما قيمته 50 مليون دولار أمريكي ومشاريع نقل الغاز الطبيعي بالجنوب التونسي بحوالي 35 مليون دولار أمريكي.