مشروع توأمة بين تونس وفرنسا في مجال مطابقة المواصفات

ministre industrie tunisie kamel ben naceurدعم القدرات المؤسّساتيّة في مجالات التّقييس والإشهاد بالمطابقة والسّجل التّجاري

قصد تقديم أهمّ إنجازات مشروع التوأمة بين تونس و الاتحاد الأوروبي وآفاق تطويرها على مستوى دعم القدرات المؤسساتية في مجالات التقييس والإشهاد بالمطابقة والسجل التجاري، نظم المعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعية صباح أمس ندوة اختتام مشروع التوأمة وذلك بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية

وافتتح هذه الندوة السيد كمال بالناصر وزير الصناعة والطاقة والمناجم وشارك فيها ممثلون عن المفوضية الأوروبية وسفارة فرنسا ومختلف الوزارات والمؤسسات والهياكل الوطنية ذات العلاقة

ولدى إشرافه على افتتاح هذه الندوة أكد الوزير على أن هذا المشروع نجح في تحقيق أهدافه على الرغم من الظروف الصعبة التي شهدتها تونس وحفّت بفترة إنجازه طيلة 27 شهرا وشدّد على أن هذا المشروع هو خطوة أولى ضمن سلسلة برامج هامة تهدف لتحسين البنية التحتية للجودة بتونس وبالتالي العمل على مزيد فتح آفاق جديدة للمبادلات التجارية مع الاتحاد الأوروبي

من جهة ثانية قالت رئيسة المفوضية الأوروبية السيدة لورا بايزا أن مشروع التوأمة تمّ انجازه بالتنسيق بين المعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعية و نظيره الفرنسي بغرض تحسين عمل المعهد باعتباره أحد ركائز البنية التحتية للجودة في تونس وهو ما من شأنه أن يساعد على تعزيز تنافسية المؤسسات التونسية وتطوير المبادلات التجارية مع الاتحاد الأوروبي خصوصا وأن مبادلات تونس مع الاتحاد الأوروبي تفوق 80 ٪ هذا علاوة على أن الاصلاحات التي أنجزها هذا المشروع في نهاية الأمر تعمل على حماية المستهلك النهائي

كما بيّنت المتحدثة أن هذا العمل يأتي في إطار جملة من الأنشطة التي يموّلها الاتحاد الأوروبي لفائدة تحسين البنية التحتية للجودة في تونس

وعبّر ممثل سفارة فرنسا بتونس عن دعم فرنسا لتونس بوضعها لخبراتها وقدراتها قصد تحسين نظام المطابقة وتطوير منظومة الجودة بتونس

وحول جملة الأهداف التي تحققت ضمن مشروع التوأمة بين تونس والاتحاد الأوروبي لفائدة المعهد الوطني للمؤسسات و الملكية الصناعية قال مدير المعهد أنها تركزت على مجال المواصفات والإشهاد بالمطابقة والسجل التجاري حيث تم تشخيص نقاط الضعف في عمل المعهد ثمّ تطويرها لتتلاءم مع المتطلبات الجديدة حيث تم بعث مركز نداء بالمعهد يوفر جملة من الخدمات لتسهيل نشاطه ومجال عمله

كما تمّ حسب محدثنا وضع نظام جودة بالمعهد فضلا عن قيام خبراء وقضاة بتنقيح قوانين المعهد لتتناغم مع ما هو موجود ومعمول به في أنحاء العالم. وأكد مدير عام المعهد أن معظم أهداف البرنامج قد تحقق مضيفا أن أهدافا أخرى سيتمّ العمل على تحقيقها مستقبلا